مرکز الهدف للدراسات

Hadaf Center For Studies

25 December 2018

امريكا تنقل قواتها من سوريا الى أربيل: التداعيات والمخاوف

في خطوة مفاجأة وبحجة هزيمة داعش أعلن البيت الابيض ووزارة الحرب الأميركية سحب قواتهم الخاصة المتواجدة في سوريا  والبالغ عددها اكثر من (2000) جندي ونقلهم الى القواعد الامريكية في محافظة اربيل في كردستان العراق.

 ويبدو هذا بانه آخر ما تفتقت به قريحة الرئيس الامريكي ترامب في مجال السياسة الخارجية فهو مهندس  قرار سحب القوات الأمريكية المتواجدة في سوريا عبر تغريدة على حسابه في تويتر قال فيها بإن الولايات المتحدة هزمت تنظيم )الدولة الإسلامية (في سوريا، وأن ذلك الهدف كان المبرر الوحيد لوجودها هناك.

أماكن تواجد القوات الامريكية في سوريا

تركّز التواجد الامريكي في سوريا في عدة قواعد أبرزها:

1- مطار الرميلان بمحافظة الحسكة في شمال شرق سوريا قرب الحدود مع تركيا والعراق. في منطقة تضم عدداً من الآبار النفطية، وتسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية (قسد) وهي  عبارة عن تجمع قوات عربية وكردية.

2- قاعدة الشدادي الواقعة بين محافظتي الرقة ودير الزور، وقرب نهر الخابور، ولها أهمية إستراتيجية خاصة، عدا عن قربها من الحدود السورية العراقية، وتضم هذه القاعدة مهبطا للطائرات المروحية ومعسكراً للتدريب.

3- موقع منطقة كوباني (عين العرب) الواقعة على الحدود العراقية التركية، والقريبة من مواقع القوات التركية والفصائل السورية المعارضة التي تدعمها أنقرة، والتي تسعى لطرد الفصائل الكردية من المنطقة.

4- قاعدة المبروكة وقاعدة تل البيدر في محافظة الحسكة، قرب محافظتي الرقة ودير الزور اللتين كانتا المعقلين الرئيسيين لداعش.

5- قاعدة عسكرية بمدينة تل أبيض في محافظة الرقة، قرب الحدود السورية التركية، غير بعيد عن مدينة الرقة، العاصمة السابقة للدواعش.

6- قاعدة التنف ذات الأهمية الإستراتيجية عند المثلث الحدودي بين سوريا والعراق والأردن، ،كما وأنشأت قاعدة الزكف على بعد 70 كيلومترا إلى الشمال الشرقي منها بهدف دعم هذه القاعدة لإيجاد منطقة عدم اشتباك في المثلث الحدودي.

تداعيات الانسحاب

لا شك ان هذا الانسحاب يمثّل في حقيقة الامر فقدان جديد وانحسار لأهمية امريكا الجيواستراتيجية في المنطقة.وهو بمثابة تخلي امريكا عن حليفها السوري الرئيسي وهي(قسد) قوات سوريا الديمقراطية التي صرحت بأن الانسحاب الأمريكي سيعطي زخما لداعش ليعود للظهور مجددا.

وسيمنح الانسحاب وبلا شك تعزيزاً للأطراف المناوئة للوجود الامريكي وهم سوريا وروسيا وايران، فقد  أبدت الخارجية الروسية ترحيبها بإعلان أمريكا الانسحاب من سوريا، واعتبرت أن ذلك الانسحاب خطوة مساعدة للحل السياسي.

كما ان تركيا شعرت بالارتياح من قرار الانسحاب لأنه يهيأ لها بيئة مناسبة من التحرك نحو منبج وشرق الفرات حيث تتواجد مجاميع حزب العمال الكردستاني المعارضة للحكومة التركية.

وسيفتح الانسحاب الطريق لها لشن عملية ضد قوات سوريا الديمقراطية التي يشكل الأكراد عنصرا رئيسيا فيها.

وكان شعور حلفاء الولايات المتحدة الغربيون هو عدم الارتياح من هذا الانسحاب فقد أكدت باريس التزامها العسكري في سوريا إلى حين هزيمة التنظيم بالكامل، وطرده من آخر الجيوب التي يسيطر عليها في البلاد.

المخاوف في العراق

وفيما يخص الموقف في العراق فقد جوبه تصريح القادة العسكريين الامريكان بأن وجهة قواتهم التالية هي أربيل بالاستياء من قبل المسؤولين ومواقع التواصل الاجتماعي في العراق . 

 وأكدت لجنة الأمن والدفاع النيابية بأن نقل القوات القتالية الامريكية المنسحبة من سوريا نحو قواعدها العسكرية في كردستان تم دون علم الحكومة الاتحادية في بغداد، فيما وصفت نقل تلك القوات لكردستان بـ”الاحتلال والانتهاك” لسيادة البلاد.

وتأتي المخاوف من تبعات نقل القوات الامريكية الى اربيل في وقت لا يخفى فيه على القاصي والداني مدى التنسيق الامريكي مع داعش في العراق وسوريا والذي كشفته ووثقته قوات المقاومة الاسلامية من المساعدات التي تنزلها الطائرات الامريكية للدواعش بالاضافة الى نقلهم الى قواعدها ليعاد تنظيمهم ويطلقونهم في اماكن اخرى.

ان ما يثير القلق أيضاً هو وجود ما يقارب (14) الف من الدواعش هربوا بعد تحرير الموصل الى كردستان ولا زالوا محتجزين في سجون كردستان ولا يستبعد وجود خطط مبيّتة لاعادة تنظيمهم بمساعدة سلطات الاقليم التي قد تستخدمهم كورقة ضغط على الحكومة المركزية لتمرير طلباتها من الميزانية وكركوك والمناطق المتنازع عليها وكل ذلك تحت مرأى ومسمع القوات الامريكية.

باسم محمد

تعليقات الزوار

أفلام وثائقية
صور نادرة
مصطلحات

حرية التعبير

حق ديمقراطي يضمن حرية المواطن في التعبير عن رأيه في كافة الأمور العامة دون التعرض لأي عقاب وهو مضمون شكلياً في أكثر الدول الديمقراطية البورجوازية وإن كانت هذه الحرية في كثير من الاحيان محصورة فعلياً بالطبقات المسيطرة أو بأجهزتها المتعددة. وتتخذ حرية التعبير قوالب وإطارات عديدة مختلفة، فمن حرية القول، إلى حرية الكتابة، إلى الحرية الأدبية و ...

شاهد جميع المصطلحات