مرکز الهدف للدراسات

Hadaf Center For Studies

22 December 2018

المشروع الامبراطوري واسباب فشله

يعتقد الكثير سابقاً ان الاسلام يقتصر فقط على علاقة العبد بربه ولا دخل له في القضايا الاجتماعية والسياسية والاقتصادية و... ولكن انتصار الثورة الاسلامية في ايران قلب الموازين والمعادلات الدولية والاقليمية وجعل الاسلام يتصدر كافة الامور وخاصة السياسية والدولية ويكون صمام امان من جميع المخاطر التي تهدد المجتمعات الاسلامية،  والتي تحاك من قبل الاستكبار العالمي المتمثل بالشيطان الاكبر امريكا. المسلمون عموماً، يطلقون على سياسة الإدارة الأمريكية،  بما يسمى حربها على الإرهاب وصولاً إلى مشروع الشرق الأوسط الكبير، مصطلح المشروع الإمبراطوري. وفي المقابل امريكا تطلق على كل من يعادي سياستها دول ومنظمات ارهابية ، فالاستكبار يتلاعب بمصطلح الإرهاب من حيث ما تقتضي مصالحه ، انه العداء السافر من قبل امريكا والصهاينة  ضد المسلمين على مدى العالم كله.

فالهجمة الشرسة التي تشنها امريكا واسرائيل على المسلمين هي امتداد لسياساتهم العدائية للإسلام والمسلمين وكما صرح بها الرئيس الامريكي السابق انها حرب صليبية، فهل من سبيل الى وقفها وتفادي الحروب الامريكية  المحتملة ضد...؟

إن موضوع اسقاط مشروع امريكا الامبراطوري أصبح حديث الساعة بين المفكرين والاستراتيجيين في أمريكا ذاتها وفي كل العالم، وبكل اللغات. لقد صدر في امريكا مؤخراً عشرات الكتب التي تتحدث عن انهيار مشروع امريكا أبرزها كتاب" حرب الثلاثة تريليون دولار " وكتاب" حدود القوة.. نهاية الاستثنائية الامريكية فالفشل الامبراطوري وانهياره في اغلب دول العالم كان سببه، بروز قوى اقليمية وتيارات اسلامية تعارض هذا المشروع الامبراطوري و من ابرز القوى التي عارضت المشروع الامريكي ووقفت ضده هي الجمهورية الاسلامية .

ومما لا شك فيه انها في  حروبها الأخيرة فوجئت برد فعل غير متوقع فقدت فيها هيبتها وقد تورطت في حرب العراق وافغانستان ولم يخضعا هذان  البلدان للهيمنة الأمريكية رغم احتلالهما وارتكاب ابشع الجرائم في تلك البلدان ، وأخيراً أجبرت امريكا للخروج من العراق وتقبلت الهزيمة وهذا كله يرجع الى الوعي الاسلامي المتصاعد في الدول الاسلامية المستمد من الثورة الاسلامية التي قارعت الاستكبار وانتصرت. 

وثمة اجماع أو ما يقارب الإجماع في صفوف الباحثين والمراقبين على أن قضيتين راهنتين ساهمت بقوة في زعزعة ثقة الرأي العام الامريكي بالإدارة الامريكية . أولى القضايا الساخنة مأزق الحرب مع العراق وامتدادها ومدى تكلفتها البشرية والمادية الكبيرة. ثانيا العلاقات المتشنجة التي اوجدتها الولايات المتحدة مع بقية دول العالم، خصوصاً مع البلدان الإسلامية، حيث تسود حال العداء والحقد والعنف. فالولايات المتحدة منخرطة في حرب ضروس ضد الاسلام في العراق وافغانستان وسوريا واليمن و...، وهي داعمة بقوة لـ(اسرائيل) بالمال والسلاح ضد الشعب الفلسطيني ومنظمات المقاومة،  ولم يعد خافيا على القاصي والداني بأن الولايات المتحدة هي الراعية للارهابيين بالمال والسلاح ، كما انها المسبب الرئيسي في اشعال الحروب الأهلية في العراق وسوريا والصومال وباكستان و....، فأمريكا و(اسرائيل) ارادتا ان تنفذا مشروعهما الامبراطوري من خلال هذه الحروب ولكن وقوف الجبهة المقاومة لهذا المشروع بكل قوة افشل المخطط وجعله في سلة النفايات، وهذا ما اثار سخط امريكا وحلفائها في المنطقة وفي مقدمتها الكيان الصهيوني.

طالب معلان

تعليقات الزوار

أفلام وثائقية
صور نادرة
مصطلحات

اتفاق الجنتلمان

اتفاق الجنتلمان بين الدول هو اتفاق ثنائي ذو طابع أدبي يقوم على تعهدات غير رسمية تمّ شفهياً أم تتم بتبادل المراسلات بين الدولتين دون توقيع أي اعتماد رسمي مما لا يترتب عليه أي التزام قانوني، ويضطلع بهذه المهمة القائمون على الشؤون الخارجية للدولتين ويدور الاتفاق عادة حول الموقف الذي تتخذه كل من الدولتين بالنسبة لوضع دولي معين، ومثاله اتفاق ا ...

شاهد جميع المصطلحات